أســــــــــــــــرار الــــــــقـــــلــــــوب
مرحبااااااااااااااااااا
نورتوا المنتدى
ان شاء الله يعجبكم
ادخلي واتعرفي عليه عشان تحبيه وتعطيه
يدا بيد لنبني المنتدى
فاهلااااااااا بكي حبيبتي

أســــــــــــــــرار الــــــــقـــــلــــــوب

أهلا وسهلا
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بجميع الاعضاء والزوار الكرام اتمنى ان تقضوا اوقات ممتعه معنا

شاطر | 
 

 فاطمة الزهراء، من الولادة حتى الهجرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الثلج
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

انثى
عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 10/06/2010

مُساهمةموضوع: فاطمة الزهراء، من الولادة حتى الهجرة   الثلاثاء يونيو 15, 2010 9:03 am

حينما قربت ولادة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للسيدة أُمّ المؤمنين خديجة : « يا خديجة ، هذا جبرئيل يبشرني أنّها أُنثى ، وأنّها النسمة الطاهرة الميمونة ، وأنّ الله سيجعل نسلي منها ، وسيجعل من نسلها أئمة في الاُمّة ، ويجعلهم خلفاء في أرضه بعد انقضاء وحيه ، ووضعت خديجة فاطمة عليها السلام طاهرة مطهرّة ... » (1) .
وخديجة الكبرى عليها السلام لم تسترضع لفاطمة الزهراء عليها السلام ، فقد ألقمتها ثديها فدرّ عليها وشربت (2) ، وهو صريح خبرٍ عن ابن عباس أيضاً (3) .
ولاريب أن أفضل غذاء للطفل هو حليب الاُمّ ، وقد أثبتت التجارب العلمية أثره في بناء الطفل الجسدي والنفسي ، وجاء في الحديث عن أمير المؤمنين علي عليه السلام أنّه قال : « ما من لبن يرضع به الصبي أعظم بركة عليه من لبن أُمّه » (4) وتوالت على الزهراء عليها السلام بعد نشأتها المشاهد القاسية التي كانت أليمة الوقع على نفسها الطاهرة وقلبها العطوف منذ نعومة أظفارها ، فقد فتحت عينها عليها السلام على المحن التي قاساها أبوها المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم في سبيل الدعوة ، وما رافقها من التعذيب والتنكيل بالمستضعفين من أتباعه ، وهجرتهم إلى الحبشة ، وحصار بني هاشم في شعب أبي طالب نحو ثلاث سنين قضتها الزهراء عليها السلام مع أمّها وأبيها ( صلوات الله عليهم ) بحرمان وفاقة وانقطاع عن الناس.
ولم تهنأ الزهراء عليها السلام بالعيش الرغيد مع أُمّها وأبيها ( صلوات الله عليها ) بعد خروجهم من مخمصة الشعب إلاّ نحو عام واحد ، حيث فجعت بوفاة أُمّها الرؤوم التي كانت تمنحها الدفء والحنان ، وتضفي عليها الحبّ والأمان ، قال الإمام الصادق عليه السلام : « فجعلت تلوذ برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وتدور حوله وتسأله : يا أبتاه اين أُمّي؟ فجعل النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يجيبها ، فجعلت تدور وتسأله : يا أبتاه أين أُمّي؟ ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا يدري ما يقول ، فنزل جبرئيل عليه السلام فقال : إنّ ربك يأمرك أن تقرأ على فاطمة السلام وتقول لها : إنّ أُمّك في بيت من قصب ، كعابه من ذهب ، وعمده ياقوت أحمر ، بين آسية امرأة فرعون ومريم بنت عمران ، فقالت فاطمة عليها السلام : إنّ الله هو السلام ، ومنه السلام ، وإليه السلام » (5) .
وفي العام نفسه والزهراء عليها السلام لمّا تبلغ الخامسة من العمر ، فُجِعت رسالة الإسلام بموت كفيل النبي صلى الله عليه وآله وسلم وناصره وحامي رسالته عمه أبي طالب عليه السلام فكان عام الحزن وفراق الأحبّة ، واشتداد شوكة المشركين على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابه المستضعفين ، قال صلى الله عليه وآله وسلم : « ما نالت مني قريش شيئاً أكرهه حتى مات أبو طالب » (6) وقد وصلوا من أذاه إلى مالم يكونوا يصلون إليه في حياة أبي طالب عليه السلام حتى نثر بعضهم التراب على رأسه الكريم ، وكانت الزهراء عليها السلام ترى بعينيها ما يفعله المستهزئون ويقوله المتآمرون من أجلاف قريش ، فكانت تحنو على أبيها صلى الله عليه وآله وسلم كالاُمّ الرؤوم ، وتغمره بحنانها وتفديه بروحها وتميط عنه الأذى ، وتخفّف من آلامه ، وتهب لنصرته وتقوم على خدمته فهو صلى الله عليه وآله وسلم حياتها كلّها ، تبتسم لابتسامته ، وتصب الدمع الهتون إذا ما مسّه لغب ولو من عذب النسيم! ، وكان ذلك أحد الوجوه المذكورة في سبب تكنيتها بأُمِّ أبيها من والدها صلى الله عليه وآله وسلم .
وروى مسلم في الصحيح عن ابن مسعود قال : بينما رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يصلي عند البيت وأبو جهل وأصحاب له جلوس ، وقد نحرت جزور بالأمس ، فقال أبو جهل : أيكم يقوم إلى سَلَى جزور بني فلان فيأخذه ، فيضعه في كتفي محمد إذا سجد؟ فانبعث أشقى القوم فأخذه ، فلمّا سجد النبي صلى الله عليه وآله وسلم وضعه بين كتفيه ، قال : فاستضحكوا ، وجعل بعضهم يميل على بعض ، وأنا قائم أنظر لو كانت لي مَنَعة طرحته عن ظهر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم . والنبي صلى الله عليه وآله وسلم ساجد ما يرفع رأسه ، حتى انطلق إنسانٌ فأخبر فاطمة ، فجاءت وهي جُوَيريّة (7) فطرحته عنه ، ثم أقبلت عليهم تشتمهم ، فلمّا قضى النبي صلى الله عليه وآله وسلم صلاته رفع صوته ، ثم دعا عليهم (Cool .
وروى مسلم والبخاري في الصحيح عن عبدالله ، قال : بينما رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ساجد وحوله ناس من قريش ، إذ جاء عُقبة بن أبي مُعيط بسَلَى جزور ، فقذفه على ظهر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلم يرفع رأسه حتى جاءت فاطمة فأخذته عن ظهره ، ودعت على من صنع ذلك ، فقال صلى الله عليه وآله وسلم : « اللهمَّ عليك الملأ من قريش؛ أبا جهل بن هشام ، وعتبة بن ربيعة ، وعقبة بن أبي معيط ، وشيبة بن ربيعة ، وأُميّة بن خلف ـ أو أُبي بن خلف ـ » قال عبدالله : فلقد رأيتهم قُتِلوا يوم بدر ، فاُلقوا في القليب (9) .
وروى البيهقي بالاسناد عن ابن عباس عن فاطمة عليها السلام قالت : « اجتمع مشركو قريش في الحجر ، فقالوا : إذا مرّ محمد صلى الله عليه وآله وسلم عليهم ضربه كل واحد منّا ضربة ، فسَمِعته (فاطمة) فدخلت على أبيها صلى الله عليه وآله وسلم فذكرت ذلك له ، فقال : يا بنية اسكني ، ثم خرج فدخل عليهم المسجد ، فرفعوا رؤوسهم ثم نكسوا ، فأخذ قبضةً من تراب فرمى بها نحوهم ثم قال : شاهت الوجوه ، فما أصاب رجلاً منهم إلاّ قتل يوم بدر كافرا » (10) .
وهذه النصوص تكشف لنا عن أداء الزهراء عليها السلام لدورها الرسالي في الوقوف إلى جنب أبيها صلى الله عليه وآله وسلم منذ مطلع الدعوة ، والذبّ عنه وحمايته ونصرة دعوته ، في مواقع تنكص فيها الشجعان عن المواجهة وتتردّد فيها الرجال عن المنازلة ، هذا على الرغم من صغر سنها.
ومن هنا نعلم أن فاطمة عليها السلام بعد فقد أُمّها لم تكن تلك اليتيمة التي تشكّل عبئاً على أبيها ، بل وقفت موقف العالمة بظروف أبيها صلى الله عليه وآله وسلم الداركة لخطر الرسالة التي يدعو لها ، وما يحيط به من شدائد وأهوال وعداوات ، فصارت ربّة بيته التي تكفيه التفكير بمشاغل البيت ، ووقفت إلى جنبه موقف المرأة البطلة المكافحة والمضحية براحتها ورفاهيتها ، وليس ثمّة كلمة تعبّر عن تقديره صلى الله عليه وآله وسلم لما لقي من ابنته الصغيرة في مواقفها المختلفة ، أفضل من ( أُمّ أبيها ) في أحد معاني هذه الكنية العظيمة.
وإذا كانت فاطمة الزهراء عليها السلام قد فُجعت بأمّها وهي بأمسّ الحاجة إليها ، فقد صارت أشدّ لصوقاً بأبيها صلى الله عليه وآله وسلم لتنهل من سجايا نفسه الزكية ومكارم خلقه الرفيع ، وكان صلى الله عليه وآله وسلم يفيض عليها بحبّه وعطفه وشفقته ليعوضها عن شعورها بالحرمان من أُمّها.
وقد قيل : إنّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد جعل فاطمة عليها السلام عند ابنة عمّه أمّ هانىء بنت أبي طالب بعد وفاة خديجة عليها السلام لرعايتها والقيام بشأنها ، أخرجه السيوطي في حديثٍ عن عبدالرزاق عن ابن جريج (1) .
ولعلَّ ذلك كان في بعض الأحيان التي ينشغل فيها الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بأداء مهام الرسالة والقيام بأعباء الدعوة إلى الله تعالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك المحبة
مديره
مديره
avatar

انثى
عدد المساهمات : 303
تاريخ التسجيل : 10/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء، من الولادة حتى الهجرة   الأربعاء يونيو 23, 2010 8:15 am

ا study
شكرك موضوع جميل
اتمنى ان نكون كلنا كما فاطمه العظيمه queen
اشكرك اختي Wink
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
miss.manal
مديره
مديره
avatar

انثى
عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 23/06/2010
العمر : 22
الموقع : http://ajyallelmostakbal.hooxs.com

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء، من الولادة حتى الهجرة   الجمعة يونيو 25, 2010 10:17 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http:// http://ajyallelmostakbal.hooxs.com
ملاك المحبة
مديره
مديره
avatar

انثى
عدد المساهمات : 303
تاريخ التسجيل : 10/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء، من الولادة حتى الهجرة   الخميس أكتوبر 07, 2010 6:33 am


اتلال
لاى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
miss.manal
مديره
مديره
avatar

انثى
عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 23/06/2010
العمر : 22
الموقع : http://ajyallelmostakbal.hooxs.com

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء، من الولادة حتى الهجرة   الخميس أكتوبر 07, 2010 5:56 pm

وانت كمان حبيبتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http:// http://ajyallelmostakbal.hooxs.com
اشواك الورد
ملاك جديد
ملاك جديد


ذكر
عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 09/10/2010
الموقع : http://www.facebook.com/?ref=home

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء، من الولادة حتى الهجرة   السبت أكتوبر 09, 2010 3:40 pm

مشكوره ملاك الثلج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
miss.manal
مديره
مديره
avatar

انثى
عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 23/06/2010
العمر : 22
الموقع : http://ajyallelmostakbal.hooxs.com

مُساهمةموضوع: رد: فاطمة الزهراء، من الولادة حتى الهجرة   الإثنين أكتوبر 11, 2010 6:10 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http:// http://ajyallelmostakbal.hooxs.com
 
فاطمة الزهراء، من الولادة حتى الهجرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أســــــــــــــــرار الــــــــقـــــلــــــوب :: ما كان في التاريخ :: نساء خالدات-
انتقل الى: